بيني وبين زوجي في تربية الأولاد !

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا زوجة لدي ولدان والحمد لله الأول عمره 3 سنوات وشهران والثاني فعمره شهر ونصف اتفقت مع زوجي من قبل الزواج أن نرجع أي مشكلة إلى أهل العلم , والآن اختلف مع زوجي على نقاط في تربية الولد الكبير تتلخص في: 1- والده والحمد لله يحبه كثيرا ولكنه يدلـله دلال كبير يأتي له بالعاب كثيرة جدا وغير مناسبة لسنه وأحيانا تكون غالية ، لدرجة أن الولد أصبح لا يحافظ على ألعابه بل ويكسرها قاصداً 2- يشاهد أفلام الكرتون على الكمبيوتر مرات عديدة حتى إن الولد حفظها ويلعب على الكمبيوتر والولد صغير على الكمبيوتر ومضر عليه وتعلق بالكرتون كثيرا وزوجي لا يقتنع بذلك. 3- أحيانا نشاهد فيلم سواء كرتون أو حقيقي ويكن به أشياء خرافية وعقدية خاطئة كالسحر والتحكم في الكون وغيرها أو أشياء بشعة كالقتل والمسدسات والسكاكين لدرجة أنه بعد أن يشاهد مثل هذه الأشياء يضرب ويكثر الحركة وفي مرة جلب سكين من المطبخ وأحيانا يقول لي سأضربك بالسكين وأقطعك 4- بعد مجيء أخاه الأصغر أصبح ولدي عنيد جدا وعنيف ويضرب ويشاكس كل من حوله سواء كبير أو صغير لا يهمه ويريد اخذ أي لعبة من أي طفل يراه و أي مكان عام لا يريد احد يشاركه في الألعاب 5- ولدي هداه الله لا يسمع كلامي إلا نادرا وغالبا ما اضربه ولا يجدي نفعا معه ,وطبعا يحاول أذية أخيه الصغير . 6- وهناك شيء يتعلق بي وهو أني أشعر انه قل حناني على ولدي الكبير وتغير شعوري نحوه ولا ادري لماذا وهذا يضايقني كثيرا حتى إني أحيانا أعاند معه ولا اعلم ما السبب؟ 7- أريد أن أُحفِظ ابني القران الكريم فهو ما شاء الله تبارك الله ذكي جدا ويحفظ سريعا فأتمنى أن ترشدونا إلى الوسائل التي تساعدني على ذلك بارك الله فيكم. وجزاكم الله خير الجزاء وآسفة على الإطالة .

06-12-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة . ..
 وهنيئا لكما هذاالاتفاق المبارك ، والتوافق الطيب بينك وبين زوجك أسأل الله العظيم أن يديم بينكما . .

 أخيّة . . .
 الأبناء هم ( رأس المال ) وهم ( الاستثمار ) الحقيقي  ، وهم ( العمر ) الاضافي للانسان . وهم ( العمل الصالح ) ومن ( الباقيات الصالحات ) إن صلحوا .
 ولأنهم كذلك . . فهذا يعني أنه ينبغي على الوالدين الحرص على بناء الثقافة الكافية حول وسائل التربية ، والتعامل مع الأبناء ومعرفة أنماط النمو عند الطفل ، وكل هذا ميسور بالبحث والقراءة والمشاركة في الدورات التدريبية ، ومتابعة البرامج التي تُعنى بمثل هذه الثقافة .
 
  الدلال في التربية لا يعني ( الحب ) !
 كم من دلال في التربية أخرج  أبناءً  لا يستطيعون الاعتماد على أنفسهم بل كبروا وهم عالة على غيرهم . .
 الاهتمام باللعب  للطفل هو جانب مهم  ، وهنا ينبغي أن يكون هناك حرص في ما هي اللعبة التي يلعبهاالطفل  ؟ لأن من وسائل تنمية التفكير عند الطفل  وسيلة ( اللعب ) هناك العاب ذهنية مفيدة تفيد في تنمية التفكير والمهارة عند الطفل ..
 إذن  اللعب ( مهم ) بالنسبة للطفل . .
 لكن الأهم ( ماذا يلعب ) ؟  ( وكيف يلعب ) ؟!
 
 إذن من القيم المهمة في لعب الطفل ..
 - أن نختار للطفل اللعبة التي تناسب عمره ، ثم يكون للعبة دور في تنمية التفكير أو المهارة عند الطفل  .
 - أن يعوّد الطفل على حفظ ألعابه وحسن الاعتناء بها . تعويده على ذلك  يزرع فيه الاهتمام والمسؤوليّة .
 -  تحديد  وقت معيّن للعب ومشاهدة الافلام الكرتونيّة .. وعلى الوالدين احترام هذا الوقت  وعلىالطفل أن يُعوّد على احترام هذاالوقت . هذا ينمّي فيه  قيمة ضبط المشاعر والانفعالات والرغبات .
 الطفل يحتاج إلى هذا التمرين الذي يساعده على ضبط رغباته لأنه في مستقبل الأيام  في مرحلة المراهقة والبلوغ يحتاج إلى مثل هذه القيمة .. قيمة ضبط الرغبات والانفعالات النفسيّة تجاه ما تهواه النفس .

 المقصود أن يكون هناك توافق واتفاق بين الوالدين  على اعتبار غرس القيم في نفوس البناء وعدم التنازع أمامهم ، وأن لا يكون هناك توجيه معاكس للطفل من الوالدين كل طرف يأمره بأمر . . !!

 مسألة أن الطفل يغار أو يضرب أخاه الصغير .. هذا شيء طبيعي  من سمات المرحلة العمرية التي يعيشها  ..
 فمرحلة ( 3 سنوات ) مرحلة لفت الانتباه  والعناد والمشاكسة ، ولذلك من المهم جداً أن نتعامل مع الطفل بحكمة وبهدوء لا بالضرب ولا بالتعنيف  ، تعنيفه وضربه وزجره يولّد عنده الرغبة في الانتقام ولذلك هو يفرّغ هذاالشعور في أخيه الصغير ..
 
 محاورة الطفل  في هذه المرحلة  ، ومناقشته بطريقة  تتناسب مع عمره وتبيين المور له  ببساطة ، وكيف أن هذا الأخ الصغير هو أخوه وعندما يكبر سيكونان أصدقاء  .. وهكذا ..
 التحفيز والتشجيع في مثل هذه المرحلة  من الوسائل المهمة في ضبط وتصحيح سلوكيات الطفل في هذه المرحلة .

 بالنسبة لحفظ القرآن .. يمكنك أن تحفّزيه بالهدية والمكافأة  للجلوس معك ليقرأ القرآن   ويسمع لك  آية آية ،  ثم هناك جهاز لاب توب للاطفال  يحوي تلاوة تعليمية لسور العشر الأخير ..


 أخيّة . .
 عليك بكثرة الدعاء  سيما دعاء الوالدين لأولادهما فهي من الدعوات المستجابة بإذن الله ...

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

06-12-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني