ابنتي ترفض الخطّاب .. وتريد صاحب مال وجاه !

 

السؤال

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته متعكم الله بموفور الصحه والسعاده سيدى الفاضل لدى بنتى تبلغ من العمر 19 سنه مخطوبه للمره الثانيه خطيبها ظروفه متوسطه بعد مرور سنه من الخطوبه عوزه تسيبو عشان فقير وعوزه تحب اى حد معاه فلوس وانا تعبت معاها جدا وغيرت المعامله مع خطيبها وهو صابر عليها وحبت واحد من النت ومازالت بتكلمه وقالت له تعالى اتقدم لى هو قال لها انى مبسوط مديا وهى متقلبه المزاج جدا واوقات اشد عليها واوقات اسيب لها بس تعبت ويئست جدا مش عارفه ايه الحل او كيف اتعامل معاها مع العلم انه كذابه جدا وانا اعرف اخبارها من اختها التى تصغرا بسنتين ولكم واحنا ظروفنا الماديه متوسطه والحاله الاجتماعيه الحمد الله ولكم جزيل الشكر

30-10-2010

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح لك في ذريّـتك وأن يجعلهم قرّة عين لك . .

 أخيّة . .
  السلوك الذي يكون عليه الأبناء بعد بلوغ سن البلوغ والتكليف هي سلوكيات أشبه ما تكون بالمرآة العاكسة التي تعكس  القيم  والمبادئ التي غُرست فيه منذ مراحل عمره الأولى .
 فسلوك الكذب - مثلاً - ليس سلوكاً طارئاً   .. بمعنى أن هناك خلل في طريقة التربية أو تغافل عن غرس قيم الصّدق ومراقبة الله في نفس الابن منذ صغره .

 أخيّة . .
  فتاة بمثل عمر ابنتك قليلة التجربة والخبرة والممارسة في هذه الحياة وقد يجتمع مع ذلك تقصير في التربية مما يعني أنها  ستكون قرارتها أقرب للتهوّر أو النظرة القريبة التي لا تنظر للأمور بنظرة الفتاة الواعية .
 لذلك من الجيد الجلوس معها والحوار . .  بطريقة هادئة أن الزواج مسؤوليّة ..
 الزوج ليس مادّيات . .  فإن صاحب المال قد يفقد ماله في لحظة !
 والزواج ليس مناصب .. فقد يفقد الانسان منصبه في غمضة عين !
 كل شيء يمكن أن يزول  أو ينقلب حاله للأسوأ . .
 إلاّ الدين والأخلاق فإنها معايير ثابته ومبادئ لا تتغيّر أو تتبدّل  . .

 أفهميها أن صاحب الدّين والخلق  ولو كان فقيراً هو الذي يصونها ويكرمها ويحترم أنوثتها . .
 وصاحب المال  قليل الدين  والخُلق لن يصون الفتاة بقدر ما يجري وراء رغباته ومصالحه لأن النفس البشريّة لا شيء يضبط نزعاتها ونزغاتها  إلاّ الدين ومكارم الأخلاق .

 أفهميها أن الزواج حياة وعشرة عمر . .
الزواج هو لبناء  حضارة وصناعة جيل  يعبد الله ..

 أفهميها أن حبيبها محمد صلى الله عليه وسلم  هو احرص عليها أكثر من نفسها وقد أوصاها وأوصى كل فتاة أن تختار صاحب الدين والخُلق .

 العلاقات على الانتر نت ، والمحادثات هي علاقاتت ذات طابع عاطفي غريزي . .
 لذلك قرارك الزواج من شاب تواصلت معه على الانتر نت هو قرار  مندفع متهوّر  لوجود هذه الضغوطات العاطفيّة عليك ..

 أكثري لها من الدعاء وبصدق . .
 واحرصي في نفس الوقت على استدراك ما فات من التربية وغرس بعض القيم المهمة  كمراقبة الله تعالى والمحافظة على الصلاة . والاحتشام في استخدام الانتر نت . .  ونحو ذلك .

 والله يرعاك .

30-10-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني