زوجتي حساسة .. وسريعة الغضب
 
 
إبراهيم
 1646
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3951
 
 
 
كيف التعامل مع الزوجة العصبية وسريعة الانفعال والحساسة بزيادة؟ والتي الاتفكر حتي تعتذر على مافعلت وهي تعلم انها قد أخطأت !
 2010-10-18
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 واسأل الله العظيم أن يديم بينك وبين زوجتك حياة الودّ والرحمة وأن يكفيكما شرّ الشيطان وشركه .

 أخي الكريم ..
 جميل فيك أنك تعرّفت على طبيعة زوجك أو على بعض طبائعها التي تغلب على سلوكها في لحظة من اللحظات .
 والأجمل أن تُراعي  وتتعامل مع هذه الطبيعة والعادة - ولو كانت سلبيّة - بطريقة ايجابيّة .

 أخي الكريم . .
 الانثى كما أخبر الله ليست ( كالذكر  ) قال الله تعالى : " وليس الذّكر كالأنثى " .
 فالمرأة بطبيعتها تختلف عن ( الرجل )  . . فكيف اذااجتمع مع هذه الطبيعة أنها عاشت أكثر عمرها - حتى الآن - بين أهلها  وفي بيئة لها نمط وطريقة معينة في التربية والتفكير والعادات والحالة الاجتماعيّة .
 هل تتوقع أنه يمكن تغيير ما  ثبت من هذه الطبائع في سنوات يمكن أن يتغيّر في لحظات أو اشهر .!

 المسألة تحتاج إلى صبر ومداراة ..
 نصيحتي لك :
 1 - عاملها بما علّمك ان تعاملها به حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم بقوله : " لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقاً رضي منها آخر " .
 فكّر .. تأمّل .. ركّز .. في المميزات الجميلة في زوجتك .. العادات الطيبة .. الانجازات .. حتىتستطيع ان تتعامل مع  عاداتها السلبية بنوع من التعقّل والتريّث والصبر والحكمة .

 2 - تذكّر قول النبي صلى الله عليه وسلم : " المرأة خلقت من ضلع أعوج إن جئت تقيمه كسرته . وكسرها طلاقها "  يعني إذا أردت أن تستمتع بزوجتك وتعيش معها حياة ممتعة فإن ذلك لا يكون إلاّ على سبيل الصبر على عوجها .
 تركيزك على ضرورة أن لا تكون زوجتك عصبيّة ..
 أن لا تكون حساسّة ..
 أن لا تكون سريعة الانفعال ..
 يجعلك أكثر ملاحظة لها ..
 يجعلك أقل صبرا . .
 يدفعك إلى أن تواجه هذا السلوك بطريقة ردّة الفعل المقابلة للفعل .
 تذكّر أن  المتعة في الحياة الزوجيّة أن تدرك أن المرأة خلقت من ضلع أعوج .. وجمالها في عوجها .

 3 - احرص على أن تتجنّب  المواقف التي تثير عصبيّتها ..
 كلمها بهدوء ..
 لاطفها ..
 حاورها بكلمات دافئة . .
 بمعنى لا تواجه عصبيتها بصراخ أو بكلمات  غليظة . .  فذلك لا يحل مشكلة ( عصبيّـها ) بقدر ما يزيدها ..
 
 4 - تعلم فن الاعتذار .
 إذا أخطأت أنت اعتذر لها . .  اعتذارك لها يعلمها هي كيف تعتذر منك .
 ثم يا أخي لا تفترض أن تعتذر من كل خطأ .. وان تعتذر كل وقت .. هذا يُفقد الاعتذار قيمته ويفقد الحياة حلاوتها ..
 بعض المواقف لا يحتاج أن ننتظر منها الاعتذار ..
 التغاضي يكون هو الحل . .
 بعض التغاضي يدفع للاعتذار . .

 5 -   لو تأملت أخي أن ( العصبيّة ) ( سرعة الانفعال ) هي سلوكيات لها ظرفها وزمنها  .. مما يعني أنها ( وقتيّة ) وهذا يعني أن بعض السلوكيات  التغاضي عنها بهدوء هو الحل .

 6 - اقتنِ بعض الأشرطة والكتب والدورات التي تتحدّث حول ثقافة العلاقات الزوجية وإدارة الذات .
 من الجيد لو أنك أخذت زوجتك لتحضر أنت وإيّاها دورة في بعض المفاهيم الزوجية  وما يتعلق بالحياة الزوجية . ابحث في مدينتك ستجد هناك جهات تهتم  بهذا الجانب .
  راسل زوجتك غن كانت ستخدم النت ببعض المواقع ( الأسرية ) من مثل موقع ناصح ، وببعض الدورات  والمقالات والمرئيات والصوتيات التي  تساعدك في علاج بعض المفاهيم عند زوجتك .
  تصحيح السلوك يعتمد على تصحيح المفهوم .

 7 - أكثر لها من الدعاء ..
 واجعلها تسمعك وأنت تدعو لها بصدق . .
 اخلق جوّا من الرحمة والتراحم بينك وبينها بمثل هذه الأعمال الإيمانية الدعاء وقراءة القرآن مع بعضكما ..
 
 والله يرعاك .

2010-10-18
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 2769
2013-03-14
عدد القراءات : 3839
2010-05-09
عدد القراءات : 5525
2010-12-20
عدد القراءات : 3850
2010-06-16
 
 

الحياة السعيدة ..! تتطلب دائما ذاكرة ... ضعيفة تسقط منها اساءات الغير لنا ...
لا توجد حياة بلامشكلات . يوجد زوجان يديران مشكلاتهما بحب.
قل لزوجتك بدفئ : أتمنّاك سيدة الحور في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
7725
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3937
الإستشارات
847
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
400
معرض الصور
84
الاخبار