وجود شغالة في بيت والدة زوجي .. يتعبني بالشك

 
  • المستشير : زوجه مهمومه
  • الرقم : 1517
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 4779

السؤال

السلام عليكم ورحمه الله......................ما الحل مع الزوج العاصي اذا شكت الزوجه في سلوكياته مع الشغالات مع العلم انها استبعدت الشغاله عن بيتها من اربع سنوات لكن وجود الشغاله في منزل امه العجوز يؤرقها افيدوني جزاكم الله خيرا

01-09-2010

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يهدي القلوب لتعظيمه وحبّه ..

 أخيّة ..
 أمّا المعصية فهي صفة لازمة للإنسان فإنه وما دام ( إنسان ) فإنه ولابد أن يقع في المعصية لكن المؤمن هو الذي إذا وقع في المعصية تاب واستغفر ..
 أخيّة . .
 من أكثر ما يسبب فقدان السعادة بين الزوجين هو ( الشك ) وتفسير  المواقف  بذهنيات سابقة !
 فقد يقع الزوج في خطأ فتتخلّص الزوجة من سبب من أسباب هذا الخطا لكن ما تزال ( تشك ) !
 بقاء  ( الشك ) هو المشكلة وليس وجود شغالة في بيت والدته هي المشكلة !

  تعاملي مع زوجك بدون هذه الذهنيّة السابقة عنه ...  فإنه مهما كان نقيّاً من ذلك الأمر إلاّ أن الشيطان لا يزال يوسوس لك فيؤثّر على شعورك مما ينعكس على سلوكك معه فيصبح الأمر أنك  أنت من تقودينه إلى ( الحيانة )  بسبب سلوكك معه  فيهرب إلى ملجأ يشعر معه بنوع من الأمان .. وقد تنقلب المسألة إلى عناد فما دام أنك تشكين وهو بعيد عن هذا الشك فيعاند ليـي المحظور من باب  فقط العناد !

 لذلك أخيّة ..
 احرصي على  تنمية روح الإيمان عندك وعنده من خلال :
 - محافظتكما على الصلوات المفروضة .
 - أن تتعاوني معه على أن يكون لكما مع بعضكما كل ليلة جلسة لمدارسة القرآن .
 - اقتني بعض أشرطة القرآن بأصوات مؤثرة واجعلي شيئا منها في سيارته وشيئا منها في بيتك .
 - تخلّصي من المنكرات الظاهرة والتي قد تسبب مثل هذه المشكلة كالقنوات الفضائيّة .
 - اصنعي الاغراء لزوجك من خلال الكلمة والطعام والشراب وحسن الاهتمام ببيته واثاثه وابنائه ونفسه ونفسك .
 - اسمعيه الكلمات التي تحفّزه ..
 - تكلّمي معه بهدوء وأشعريه بأنه أصبح الان ( أباً ) في مقام القدوة .. وأن أبناءه في غدِ سيقلدون أفعاله ..
 - لا تكثري عليه من الاسئلة التحقيقيّة .. اين كنت ولماذا  ومن متى !!
 مثل هذه الأسئلة تُشعره بالمحاصرة .. والرجل بطبعه لا يحب الحصار ..

 أخيّة ..
 لابد ان تُدركي  أننا لا نملك هداية الآخرين ، وأنت لا تملكين هداية زوجك ..
 لذلك اجتهدي له في الدعاء أدبار الصلوات وأوقات السّحر وأوقات الإجابة .
 وتاكّدي تماماً .. أن  المشكلة مع الخادمة إن وجدت فهي مشكلته .. ما دام أنك تجتهدين في  توفير الجو المناسب له في البيت ثم هو  يقفز الأسوار ..
 في هذه الحال تبقى المشكلة مشكلته هو .. فلا تكلّفي نفسك ان تحملي المشكلة نيابة عنه .. وليكن دورك فقط دور المؤثّر عليه الذي يحاول استنقاذه مما هو فيه .
 
 ولا يكن دورك دور المراقب والمنقّب والباحث عن الزلّة ..  فإن هذا لا يحل مشكلتك بقدر ما يزيد توتّرك ويؤثّر على ردّة تفاعلك وتعاملك مع زوجك .

 وفقك الله واسعدك .

01-09-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني