اكتشفت أن زوجتي لا تزال محتفظة بسر حبها القديم

 
  • المستشير : حزين
  • الرقم : 1557
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 5620

السؤال

متزوج 8اشهر تقريبا وللاسف اكتشفت انها تحتفظ بسر حبها القديم في بيتي حيث اكتشفت عن طريق المصادفه رسالة في جوالها بتاريخ قديم ومازالت تحتفظ به وعندما سالتها قالت انها صديقتي وكذلك تحتفظ بمجسم اول حرف من اسمه\" s\"في احد زوايا البيت وعندما سالتها قالت انها هدية من احدى صديقاتي وفي احد الايام استعلمت جهاز الحاسوب الخاص بها ووجدت رسائل غريبة وفتحت ايميلها الذي كان محفوظ ووجدت مجموعة صور لشاب ورسائل وخواطر كتبتها عن علاقتها به ما زالت تحتفظ به بتاريخ قديم سنة ونص تقريبا وقد عرفت اسمه وانه كان جارا لهم افيدني ايه الشيخ الكريم اصبحت متعب هل اطلقها ام ماذا مع ا لعلم انها في بيت اهلها الآن وقد وضحت لأهلها وسكتو عندما علموا حقيقه ابنتهم التي خدعتهم وخدعتني ولم يتفوهوا بكلمة واحدة واصبحو في حرج مني وترجاني والدها انها كانت مراهقة وغيرها من الاعذار الواهية افيدني .

18-09-2010

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يكفيك شر الشيطان وشركه . .
 
 أخي الكريم . .
 كل انسان ما دام أنه ( إنسان ) فهو محل للتقصير والخطأ والذنب والمعصية .
 هكذا خلق الله الانسان ضعيفا " وخلق الانسن ضعيفا "  ولو فتش الانسان في ماضي نفسه لوجد في ماضيه بل وفي حاضره ذنوباً وعيوب يود لو أنه يستطيع أن يمحيها من تاريخه . .
 لكن العبرة يا أخي ليس بنقاء الماضي ..
 إنما العبرة  بصفاء الحاضر  والاستدراك والتوبة  والتغيير في الحاضر .
 فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " كل ابن آدم خطّاء وخير الخطّائين التوّأبون " .
 لاحظ أنه لم يقل خير ابن آدم الذي لا يخطئ !
 إنما قال " خير الخطّائين التوّابون " .

 أخي الكريم . .
  زوجتك ليست  ( خطأً ) واحداً لتختصرها في هذا الخطأ ..
 فتّش فيها فستجد انها تمتاز بمواصفات جميلة واشياء مميزة في شخصيّـها وحياتها معك ..
  حاول أن تنظر لهذه الأوصاف الجميلة  وتضخّمها في حسّك ولا تلتفت للماضي  وتضخّمه .. فإن الماضي حصل ولن يعود ..
 سيما وأنك تقول أنها رسائل قديمة جداً . .

 أنصحك   :
 أن تطلب منها فقط أن تتخلّص من هذه الرسالة ومجسّم أول حرف من اسمه ..
 اطلب منها ذلك دون أن تبيّ، لها أنك عرفت عنها كذا وكذا . .
 والايميل تخلّص منه  احذفه نهائيا بحيث لا تستطيع أنت ولا هي أن تستخدمه ..
 وعش حياتك ( واقعاً ) ولا تعش واقعك بشعور الماضي .

 اكسب قلبها .. فإن من أهداف الزواج هو تحقيق العفّة .. وإنك أن تعفّها عن الحرام فأنت على خير عظيم .
 واحرص على أن تصنع من زوجتك زوجة محبّة  لك وللخير . .
 واحرص على تنمية روحها الايمانيّة  بالاهتمام بصلاتها وأن يكون يكون بينك وبينها أعمالاً ايمانيّ’ مشتركة كقراءة القرآن وصلاة الوتر والتعاون على صيام النفل ونحو ذلك ..
 احرص على أن لا تُدخل بيتك القنوات الفاضحة أو الآت اللهو والمعازف ونحو ذلك من الأسباب التي تكرّس الوجود الشيطاني في البيت ..
 
 أكثر لها ولنفسك من الدعاء .. وثق بالله .
 والله يرعاك

18-09-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني