زوجي متهاون في الصلاة .. كيف أؤثر عليه ؟

 
  • المستشير : ام جهاد
  • الرقم : 1551
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 5004

السؤال

اني متزوجه منذ شهر تقريبا زوجي انسان عادي فهو يسمع الاغاني بعض الاحيان وواضعاً للدش ومتهاون في الصلاه يصليها بعد استيقاضها واحيانا في المنزل كيف اقنعه بتبديل الدش الى الدش المحافظ وكيف اهتم بنصحه في اقامة الصلاه وووو؟؟؟؟

17-09-2010

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك وعليك وان يجمع بينكما على خير . .

 أخيّة  . .
 من أهم  - بل هي نقطة الارتكاز - في مستقبل ( استقرار ) العلاقة بين الزوجين هي نقطة ( حسن الاختيار ) .
 ولأنها نقطة ( محوريّة ) في العلاقة الزوجيّة .. جاء التوجيه النبوي والوصية النبويّة لكل فتاة أن تختار من اتصف بمجموع صفتين .. قال صلى الله عليه وسلم : " إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه "
 - حسن التديّن .
 - مع حسن الخُلق .
 هذه وصية ممن هو أرحم  الخلق بالخلق من رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي وصفه الله بقوله ك " بالمؤمنين رؤوف رحيم "  .
 وحين نتغافل  أو نتجاهل أو نفرّط في الأخذ بهذه الوصية فإن المر سيكون كما وصف صلى الله عليه وسلم : " إلاّ تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير " .

 نعم ..
 مهما بحثت الفتاة أو اشترطت فإنها لن تجد ( رجلاً ) ملائكيّاً مثاليّاً لا عيب فيه ولا قصور أو تقصير ..
 بل هذه سمة من سمات ( البشر ) الخطأ والتقصير .. لكن ذلك لا يعني التساهل خاصّة فيما هو من أصول الدّين  كالتوحيد والصلاة وحسن العلاقة بالله .

 أخيّة ..
 أمّا وإن الأمر أنك الآن زوجة . .
 فإن من مهمّأتك ليس هو ( تغيير ) زوجك أو ( التغيير ) فيه !
 من مهمّاتك في حياتك الزوجية ( التأثير ) على زوجك  ليفتح له هذا التأثير مجالاً للتغيير عن اقتناع وبرضا نفس .

 أخيّة ..
 بداية التأثير يبدأ من ( القدوة ) كوني قدوة له في صلاح حالك مع الله .
 - حافظي على صلواتك أولاً بأول وفي أوقاتها ...
 - اطلبي منه تشفير بعض القنوات غير الجيّدة .
 - احرصي دائماً على مساعدته أن يوقم إلى الصلاة ولا تضجري من ذلك واحتسبي أنك في عمل صالح فإن الله قال : " وامر أهلك بالصلاة واصطبر عليها " .. لاحظي أنه قال ( واصطبر ) ولم يقل : واصبر ..
 مما يعطي دلالة لأهمية الاستمرار وعدم الضجّر ..
 ساعديه أن يقوم للصلاة بالتحفيز وبالعبارات المؤثرة .. ( الله يناديك لفلاح دنياك وآخرتك ) ..
 ( قم .. حان الموعد مع الله .. ) وهكذا من مثل هذه العبارات التي تثير فيه الدافعيّ’ والرغبة وتحفّزه .

 - انشئي في بيتك وفي سيارة زوجك متكتبة صوتية مصغّرة .. اقتني بعض الأشرطة المفيدة والمؤثرة وضعي منها في سيارة زوجك ومنها في بيتك .. أشرطة القرآن وبعض المحاضرات المؤثرة والندوات الاجتماعية التي  تصحّح كثيرا من المفاهيم .

 - اجعلي صوت القرآن صوتاً دائماً في البيت من خلال المذياع أو الحاسب أو جهاز التسجيل ..
 - اقترحي على زوجك أن يكون بينكما عملاً ايمانيّاً مشتركاً كان تجلسا كل ليلة لتقرءا جزء من القرآن أو تصليا الوتر معاً وتتفقا على صوم النفل مع بعضكما وان يكون لكما مع بعضكما حظّاً من الصدقة ورعاية بعض الفقراء  من الأقارب ..
 مثل هذه الأعمال الايمانية المشتركة  ترقق القلب وتهيّئه لتقبّل التغيير إلى الأحسن .
 
 -  أكثري له ولنفسك من الدعاء وألحّي على الله في الطلب .
 وتذكّري أن التغيير في الآخرين يبدأ من التغيير في الذات .

 والله يرعاك .

17-09-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني