الزوج الكسول العاطل .. كيف أتعامل معه
 
 
حائره
 1428
  أ. منير بن فرحان الصالح
 7036
 
 
 
متزوجه من رجل لا يعمل يبحث عن فرص عمل لكن اشعر انه لا يبذل قصارى جهده كان كثير الامبالاه بدأ يتغير في الفتره الأخيره لكنه من النوع الذي يؤجل في اغلب امور حياته فالأمر الذي يحتاج ألى اسبوع قد يأخذ شهور ,كثير السهر كثير النوم اعيش معه في غرفه ومطبخ وحمام كريم وطيب لكنه سريع الغضب والرضا يكثر من الخروج مع اصحابه ويتركني عند اهلي دائما لأيام يحب الضحك والإنبساط حاولت ان اغير فيه بطرق شتى لكن صبري بدأ ينفذ فأنا من النوع الصبور الهادئ كذلك لا ااحاول ان افرغ بما في صدري على والدتي بالرغم من انها تلاحظ وظعي وتوبخني في احيان كثيره لأجل وضع حياتي كثيرا ما اظل ابكي لوحدي لكني اسلي نفسي بالدعاء والصلاه والأمل في تغير الحال اخذت إجازه من عملي حتى يشعر بالمسؤليه وبدأ يظهر عليه بعض التحسن في البحث عن عمل افيدوني كيف استطيع ان اجعل منه اكثر حسا بالمسؤوليه واجعله يقضي معنا وقتا اكثر ويخفف من الخروج مع اصحابه
 2010-07-29
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يرزقكم من فضله وأن يفتح لك أبواب رزقه .

 أخيّة .. .
 الصبر والصلاة والدعاء والأمل كلها أسباب مهمّة في حلّ اي مشكلة . لكن لابد من العمل .
 القيام بخطوة إيجابيّة  لحل المشكلة .
  لا يوجد هناك شيء اسمه ( لا يوجد فرص عمل ) !
 الله سبحانه وتعالى قال : " هو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النّشور " . فالله سخّر الأرض ذلولاً  وما فيها  لما فيه مصلحة هذا الإنسان .
 ولو أن الانسان ( مشى ) فقط ( مشي ) ولم ( يجري ) أو ( يسعى ) فإن الله وعده بالرزق . هذا في المشي فكيف بالذي يسعى  !
 وفي هذا دلالة على أن من أهم ركائز الأمن النفسي عند الانسان هو ( الأمن الغذائي ) أو ( الرّزق )  ولذلك جعل الله شأنه من الأمور الميسورة المسخّرة للإنسان والذي يمكن للإنسان أن يحظى به ولو بالمشي .
 فالمسألة ليست مسألة ( لا يوجد فرص عمل ) بقدر ما هي مسألة : ضرورة المشي وبذل الأسباب لكسب الرزق .

 أخيّة ..
 من المهم جداً أن يشعر زوجك بحجم المشكلة . وأن عدم عمله  يعتبر ( مشكلة ) .
 تناقشي معه بهدوء في الأمر ..
 أفهميه أنه من الضروري أن يلتزم بعمل أيّاً كان دخله  . الأهم أن يعمل .
 انظري ماهي إمكانات زوجك ..
 ماذا يتقن ..
 ماذا يعرف ..
 ماهي مؤهلاته .. وأن يستثمر هذه المؤهلات والإمكانات في إعفاف نفسه واسرته .

 أفهميه أنه اليوم زوج واب . . وغداً ابناؤه بحاجة إلى مصاريف أكثر مما هي عليه الآن .
 أفهميه أن الكسل يعطيه  سمعة سيئة بين الناس ونظرة دونيّة . فالناس تنظر للرجل العاطل  غير العامل نظرة دونيّة فكيف وهو عاطل ثم لا يهتم بأسرته  بل يخرج للسهر  وكثرة النوم ؟!
 أفهميه أنك حريصة على سمعته ..
 حريصة عليه هو ..
 لكن أفهميه أن حرصك لن يفيده إذا كان هو لا يشعر بخطورة الأمر شعوراً حقيقيّاً .
 أفهميه أنه الآن في عمر القوة والشباب والأيام تجري كجري السحاب .

 بالنسبة لك .. عوّديه على أن يصرف على  نفسه من ماله الخاص .
 لا تكثري من الخروج إلى بيت أهلك . كثرة خروجك إلى بيت أهلك  يعوّده  على التخفّف من المسؤوليّة .
 اجعليه يشعر أن في البيت أفواهاً وبطوناً تنتظره . بحيث إذا خرج من البيت لسهرة أو لأي غرض  تشتت عليه هذه الفكرة ( فكرة وجودكم في البيت وانتظاركم له ) شعور اللامبالاة .
 
 نعم الفراغ العطالة تجعله متقلب المزاج سريع الغضب سريع الرضا . لأن  شعور الرجل بالعجز يجعله غير راضي عن نفسه  ويؤلمه في نفسه سياط ضميره . لذلك غضبه وخروجه مع الشباب وكثرة النوم كلها عبارة عن  هروب من مواجهة الواقع .
 
 لذلك لابد أن تتكلمي معه بهدوء وتواجهيه بواقعه ، وان كل هذه التصرفات هي ( هروب ) من الواقع وعدم مواجهة .
 
 افتحي له باب الأمل بأن الله لا يخذل من طرق بابه ، ومن سعى في طلب الحلال .
 وفي نفس الوقت اعتني به وبنفسك من جهة ( الصلاة ) وحسن العلاقة مع الله . وتذكّري  أن من أسباب التوفيق وسعة الرزق والبركة فيه هو حسن العلاقة مع الله والإحسان مع الله بالقيام بفرائض الله قدر المستطاع  والبعد عن المحرمات والآثام التي تُغلق أبواب التوفيق في وجه العبد .
 
 أفهميه أنكما بحاجة إلى أن تحدثا توبة وعودة إلى الله . وتغيير شامل في حياتكما  في كل جوانبها .
 أفهميه أنك معه على الطريق ..
 أفهميه أن صفاته الجميلة ستدفعه إلى أن يكون أفضل مما هو عليه الآن .

 استمرّي في دعائك وحسن أملك بالله . والله يرعاك.

2010-07-29
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 914
2015-09-18
عدد القراءات : 3548
2010-06-27
عدد القراءات : 2991
2010-04-12
عدد القراءات : 1328
2015-04-23
عدد القراءات : 3643
2010-12-21
عدد القراءات : 6109
2011-10-03
 
 

المرأة تسعى لإرضاء زوجها ؛ والرجل يعتبر محاولة التغيير تحديا لشخصيته فيقاوم . ما يجب أن تعرفه المرأة : أن الرجل يهمه أن يشعر بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
أهم الركائز في تربية الطفل:المحافظة على سلامة (فطرته). تقوم هذه الركيزة على قاعدة (المناعة والمنع)وتتحقق بـ: التلقين.، التعليم.(معرفي وسلوكي) ، الحوار.، أن لا نورد عليه ما يفسد فطرته.
في مهارة إدارة المشكلات : لا تبحث عن الحل لمعرفة من المخطئ ! بل ابحث عن الحل لتعرف : ماذا يجب عليّ أن أفعل لأكون أسعد ، وليس لأدين شريك حياتي.
في دراسة طبّية حديثة :تؤكّد أن الاحتضان بين الزوجين يؤدي إلى ازدياد مستويات هرمون (الأوكسيتوسين) الذي يسمى (هرمون الارتباط ) والذي له تأثيراته الجيدة على القلب والأوعية الدموية لدى النساء . قال ناصح: ما أوصيكم .. تحاضنا لأجل ( حب صحيّ )

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
1889
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
830
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
376
معرض الصور
84
الاخبار