متزوج وأريد الزواج بأخرى
 
 
-
 1419
  د. مازن بن عبدالكريم الفريح
 4172
 
 
 
فضيلة الشيخ السلام عليكم ورحمة وبركاته أمابعد أنا متزوج من قرابة خمس سنوات من زوجة متدينة نحسبها كذلك لكنها من مستوى اجتماعي أعلى من المستوى الذي أنا عليه مما يسبب لي بعض الضغوط الاجتماعية، والحق يقال يا فضيلة الشيخ أنها تحاول أن تتأقلم مع أهلي لكن قد يخونها ذلك أحياناً، وأحياناً أخرى لا يتقبل ذلك أهلي. وأحب أن ألفت نظركم أني لا أستطيع العيش في هذا الجو بسب عدم قدرتي المادية أن أساير ماهي عليه وهي أيضاً لا تستطيع أن تتنازل مع العلم أنها تعمل معلمة، وأحب أن أنبه إلى أني لم أرزق منها بذرية الى الآن وأنا أريد الزواج بأخرى لكن ظروفي المادية لا تسمح لي بالجمع بينهما وأُأكد لك أن المرأة تحبني وأباها منفصل عن أمها وهو متزوج وأمها كانت تعيش مع أخيها أي خال زوجتي وهي أي الأم تعمل معلمة فى مدينة أخرى فماهو الحل؟
 2010-07-27
 
 


الأخ الحبيب عبد الله سلّمه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
أولاً: أسأل الله أن يرزقكم الذرية الصالحة، ثم لم تخبرني هل كشفتم طبياً أم لا؟
ثانياً: ما الهدف من عزمك على الزواج بالثانية (على ضيق ذات يدك)؟ إذا كنت تريد مثلاً-الذرية فهل فكرت أن العائق قد يكون منك؟؟
ثالثاً: ما دامت أحوالك المادية لا تسمح فلا تستعجل بالزواج..
رابعاً: مشكلة الفارق الاجتماعي ليست مشكلة تعيق من التفاهم والمصارحة وبيان وضعك المادي، وأهدافك في الحياة، وأولوياتك في الانفاق وقدرتك... يا أخي الحبيب: أتظن أنها لا تعرفك، ولا تعرف مقدار راتبك؟ لم تتزوج بك إلا وهي تعرف، وهي بالطبع تعرف كل شيء عن مواردك المادية.. وأكيد قد عرفت أنها إن كانت تريد أن تظل على نفس المستوى المادي الذي كانت عليه قبل الزواج بك فلا بد أن تصرف هي من راتبها -وهي معلمة- فماذا يضيرك من ذلك..
أخي الحبيب ما دامت المرأة ذات دين فاصبر عليها وأحسن إليها.
2010-07-27
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3996
2010-12-26
عدد القراءات : 4098
2010-02-23
عدد القراءات : 3494
2011-09-17
عدد القراءات : 4124
2010-06-06
عدد القراءات : 1654
2015-02-23
 
 

جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
قولي لزوجك بدفئ : أتمنّاك زوجي في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
9673
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3955
الإستشارات
854
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار