زوجي يشك بي وبأولادي ويعاملنا بالشك

 

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم انا متزوجة منذ 25 سنة ولدي أولاد وبنات العشر السنوات الأولى حياة مستقرة وتوجد مشكلات عادية ثم تمر كأي حياة أسرية والسنوات الأخيرة بدأت مشكلات في كل شهر بانتظام ونبدأ بالانفصال لمدة أسبوع او أسبوعين انفصال في البيت وليس خارجي مع العلم اني اقوم بكل واجباتي تجاه بيتي وأولادي ولا اخرج من البيت إلا نادرا واحرص على ما يرضية وثم زادت المشكلات وأصبحت كل اسبوع يوجد خلافات احيانا تكون المشكلة لسبب معين او بسيط ولا يطيق زوجي الاستمرار في المناقشة وانما يبتعد وينعزل في غرفة لوحدة عني وعن الأولاد وانتهت هذه المشاكل بمشكلة دام الانفصال بها لمدة سنتين والمشكلة بسبب الشك والضن بان لدي علاقة بأشخاص وإذا خرجت من البيت رسل من يراقبني حتى لو عند بيت أهلي وجعل أولادي يشكون في وفي أخواتهم وتحدث مشاكل على ذلك وبسبب الانفصال ولدي الأكبر يبلغ من العمر20 سنة وكان متفوق في دراسته وكان والده يستخدم العنف معه في فترة المراهقة وكثير الشك به للسبب او بغير سبب كان على التدخين او ان يقع في المخدرات ويضربه ضنا منة انه يفعل ذلك ولكنة لا يفعل حتى اصبح يدخن الآن ويعاند والده ولهو سنتان وهو يتعاطي المخدرات وهو يخرج من البيت كثيرا ويتخيل أننا مخطؤن دائما وأننا سوف نقع بالمحرمات وزوجي يوصيه وتحمل مسؤولية البيت وهو باسوا حالاته ويحرص على اخواتة دائما لدرجة الشك فيهم ماذا افعل بانفصالي مع زوجي وضياع ابني وجزأكم الله خير

24-07-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يفرّج كربتك وأن يصلح شأنك وزوجك ..

 أخيّة ..
 مرض ( الشك ) من أخطر الأمراض التي تفتك بالأسرة  ، وتشتتها . وقد قيل : غذا دخل الشكّ من الباب خرج الحب من الشبّاك !
 لكن مثل هذا المرض قد يكون له أسبابه المحسوسة ..
 فالزوجة أحياناً قد تتصرف ببعض التصرفات من حيث تشعر أو لا تشعر  قد تثير الريبة عند زوجها وقد يكون زوجها قابلاً لي إثارة تثير ( شكّه ) .
 وقد يكون السّبب ذاتي من نفس الشّخص إما أنه عاش حياة مليئة بالشك  أو بما يثير الشك .
 أو أنه يعاني من اضطراب نفسي ..
  أو أنه يستخدم الحبوب المخدرة التي تثير الوهم والشك .
 حقيقة أخيّة . .
 كان المفترض من وقت سابق ومبكّر  حين لاحظت هذا السلوك في زوجك أن تجتهدي في حلّه  .
 لأن مثل هذا المرض  إذا صار تراكميّاً  تأخّر حله وعلاجه .
 عموماً أخيّة ..
 اعرفي ما هو السّبب ..
 لماذا يشك زوجك ؟!
 وعالجي السبب .
 من الحلول : أن يعرض نفسه على طبيب مختص ( نفسي ) أو مرشد ( اجتماعي ) لمساعدته على الحل .
 
 بالنسبة للإبن ..
 تكلّمي معه بهدوء .. أفهميه أنه في مقام المسؤولية والتكليف . وأن قيمته أن يعيش إنساناً يحافظ على عقله .
 لأن الانسان بلا عقل  ليس بإنسان .
 أفهميه أن المخدرات طريق الوهم والخسارة .
 اقتني بعض الأشرطة لبعض الدعاة الذين يعالجون قضايا الشباب والإدمان .
 حاولي أن تربطيه ببعض الصالحين ممن لهم اهتمام بهذه الفئة من الشباب .
 أكثري له من الدعاء .
 فإن من الدعواتالمستجابة دعاء الوالدين لولدهما .

 أسأل الله العظيم أن يصلح شأنك ويكفيك شرّ ما أهمّك .

24-07-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني