طفلي عنيد !
 
 
-
 1464
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3712
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سؤالي بارك الله فيكم عن كيفية التعامل مع الطفل العنيد
 2010-08-08
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...
 وأسأل الله العظيم أن يصلح لك في ذريّتك .
 
 أخيّة ..
 الطفل يمرّ بمراحل عمريّة تختلف كل مرحلة عن الأخرى في طبيعتها وسماتها .
  بعض هذه المراحل تتسم بالعناد ..
 والعناد  كسلوك قد لا يكون مذموماً على الإطلاق ..
 فبعض عناد الطفل ممدوح سيماالعناد الذي يظهر معه تكرار المحاولة لانجاز أمرِ ما ..
 العناد الذي فيه معنى التحدّي مع الذات ..
 
 نعم .. هناك نوع من العناد غير مقبول .. لكن من المهم ان ندرك أن العناد لا يُولد مع الطفل .
 وإنما كل سلوك للطفل - في العادة - له سبب .
 قد تكون طريقة معاملة الوالدين معه فيها نوع من القسوة أو الحرمان مما يكرّس فيه الشعور  بالقهر فينفجر  سلوكه على هيئة ( عناد ) .
 
 تعامل الوالدين مع بعضهما البعض ..
 الصراخ ..
 القسوة ..
 المعاندة فيما بينهما هي رسائل  ننقلها إلى الطفل .. لـ ( يُعاند ) .!

 أفضل الوسائل لنعوّد الطفل على عدم العناد :
 1 - التعامل معه برفق  وتخفيف لغة ( المنع ) و الـ ( لا ) !
 2 - أن يحرص الأبوان على أن لا يتخاصما أمام الطفل أو يتعاندا . فإن الطفل يتأثر بشكل كبير بسلوكيات أبويه .
 3 - عندما يريد الطفل شيئا  ونراه غير مناسب له . فمن الفضل محاورته  بلغة بسيطة يفهمها ونبين له سبب المنع .
 4 - عندما نطلب منه أن يقوم بأمر ما .. نبتعد قدر الإمكان عن الطلب المباشر  أو نحدّ> له الأمر في خيارات لا يمكن تجاوزها ..
 مثال : تريد تشرب الدواء الآن أو قبل أن تنام ؟!
 5 - نحاوره بلطف عندما يعاند .. ونبيّ، له أن العناد لا يمكن أن يحصل به على ما يريد .
 ونعلّمه الطريقة الصحيحة  : كيف يطلب .. كيف يختار الكلمات .. ونحفّزه ونشجّعه على ذلك .

 الدعاء له بالصلاح .
 والله يرعاك .

2010-08-08
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3908
2010-02-23
عدد القراءات : 5063
2012-07-04
عدد القراءات : 3725
2010-02-01
عدد القراءات : 8119
2010-04-23
عدد القراءات : 2176
2013-12-04
عدد القراءات : 2811
2010-04-13
 
 

أهم الركائز في تربية الطفل:المحافظة على سلامة (فطرته). تقوم هذه الركيزة على قاعدة (المناعة والمنع)وتتحقق بـ: التلقين.، التعليم.(معرفي وسلوكي) ، الحوار.، أن لا نورد عليه ما يفسد فطرته.
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .
تشاجر طفلان فتدخل الأبوان .. تصالح الطفلان ، وتقاطع الأبوان ! قال ناصح :صغاربـ ( عقول ) الكبار ، وكبار بـ ( عقول) الصغار !
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
قولي لزوجك بدفئ : أتمنّاك زوجي في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8343
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار