كلمت العديد من الخطابات

 

السؤال

عمرى29 عام لم أتزوج كلمت العديد من الخطابات والجمعيات الخيرية التي تسعى للتوفيق ورغم شروطي العادية لا يوجد من يناسبني أو لا يفرض شروط المهم دخلت موقع زواج بالنت وقدمت طلب وتليت الكثير من الرسائل وأخيرا وجدت مناسب لي وأعطيته وأعطاني البيانات الأساسية ومنها صورته, أنا أيضا عرضت صورتي فقط عرض ثم أخفيتها تفاجأت بعد كم يوم انه يعرض صورتي فقد سحبها من الجهاز بدون أن اعلم؟؟ ثم اتصال بأبي وخطب وقال سآتي بعد نهاية الأسبوع ولكن بعدها بدأ يماطل ويتغيب كثيرا ربما يريد أن اطلب منه محادثة بالجوال لا اعلم ولكن أنا لم ولن اطلب هذا الطلب, وتركته قرابة الأسبوع بلا أي سؤال ثم طلبت محادثة بالماسنجر بعدها وأيضا لم افهم بالضبط ماذا يريد يقول ويردد انه يريدني زوجه لا غير ثم يتأخر بالخطبة الرسمية ويختفي أيام كثيرة! المهم أنا الآن لا أريد منكم اللوم بل الدعاء والتوجيه كيف أتصرف معه هل أتركة فترة 3 أسابيع ثم أرسل له رسالة أنى خطبت؟؟ أو أحاول تحديد مواعيد أفضل للماسنجر واصبر لعله هو بطي بالتفكير أو ماذا افعل. أنا لا أريده الآن لسلوكياته السابقة ولكن صوري كيف أتصرف بحكمه وهدوء كي اخرج بهدوء من الموقف ولا أثيره هل ادخل على جهازه وأحاول إتلافه كي اتلف الصور ثم اعتذر منه أنى خطبت؟؟؟ أو لا ادخل على جهازه بتاتا وأهمله فقط أو أرسل فقط رسالة أنى خطبت. أتمنى أن تساعدوني وأشكركم

10-07-2010

الإجابة



الأخت الفاضلة ندى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك على تماسكك وعدم انجرافك خلف هذا المجهول، ولكن وخاصة في مجتمعاتنا المحافظة والتي تتمسك بالحجاب الكامل ينبغي على الفتاة ألا تتساهل في إرسال الصور أو اللقاء في أماكن عامة أو إعطاء العناوين الخاصة لأحد.
وفي حال إبداء أحد رغبته في الزواج منها عليه أن يتصل بالمناسب والدها أو احد إخوانها لترتيب تعارفهما ولقائهما لبعضهما حسب المتعارف عليه والمتبع لكي لا يحصل استغلال من الشاب للفتاة، أو يتصور فيما بعد أنها عملت ذلك كثيرا مع غيره وحتى لو تزوجا ستراوده الشكوك والوساوس.
أما في حالك فننصحك بعدم التواصل معه وإذا كان صالحا وجادا فقد عرف أهلك ومنزلك وبإمكانه التقدم، وإذا كان قد رجع عن رغبته فليس من صالحك استجداؤه، وعليك بالدعاء في سجودك ووترك، و لا مانع من أن تطلبي من صديقاتك الصالحات أو الخطابات الأمينات مساعدتك في ذلك.
وننصح جميع أخواتنا بعدم تأجيل الزوج من حين تقدم الشاب المناسب ولو في المرحلة المتوسطة أو الثانوية، لأن العمر يمضي والفرص قد لا تتكرر، والصحة لا تستمر، وزهرة الشباب هي أهم مراحل العمر.
نسأل الله لك التوفيق وان يرزقك الزوج الصالح المناسب ولازالت أمامك فرص بإذن الله، ولا تتعجلي ما لم يكتب فتقعي فيما يضر والحياة مليئة بالدروس والعبر.

10-07-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني