هل يجوز أن أعقد لنفسي
 
 
-
 1318
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3905
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته أنا فتاة مسلمة أنتمي إلى أسرة كريمة ذات مكانة اجتماعية, حصلت على شهادة بكالوريوس في الآداب في عام 2004 و اعتزمت بدخول في امتحان ماجستير في اللغة العربية في عام 2005. أفيدكم بأنني بتوفيق الله تعالى أتمتع بتربية دينة و شعور عميق للثقافة الإسلامية, و أحلم لو اختارني الله للدعوة إلى الله في قطاع النساء في باكستان ولكن اتجاه الوالدين لربطي بشخص جاهل غير مؤهل و عدم مواظبته على الصلاة تزعجني و تدفعني إلى سؤال فضيلتكم بأن هل هناك صور استثنائية التي تجيز للفتاة أن تختار زوجها و تعقد النكاح بنفسها دون إشعار للوالدين علماً بأني حاولت أشد المحاولة بإقناعهم أن أتزوج من شخص مواظب على الصلاة و داعية ولكنهم اعتباراتهم القبلية تجعلهم في موقف صارم ولا يوافقونني. فأرجو من فضيلتكم التكرم بالبحث في الموضوع والخوض في إيجاد جواز لي أن أعمل العقد بنفسي مع شخص متدين و شكراً.
 2010-07-08
 
 

الأخت الفاضلة / .........
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
اللهم ثبّتها واجعلها من مفاتيح الخير وأصلح لها شأنها..
أختنا الفاضلة.....
أُكبر فيك أدبك وهمّتك وطلبك للمعالي وشعورك بهمّ هذا الدين وحمله والدعوة إليه أسأل الله لك الزيادة والثبات.
من المهم أن تحاولي إقناع أبويك وتذكرينهم بأن الزواج رابطة (شرعية) أمر الله بتعظيمها، وأن شريعة الله لا تخضع للأعراف والتقاليد بل الأعراف والتقاليد هي التي تخضع لشرع الله تعالى فإن أقرّتها الشريعة أخذنا بها وإن أبتها الشريعة تركناها لأن الله أمرنا بالامتثال لأمره وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم.
ينبغي عليك أن توصلي هذه الفكرة إلى والديك بهدوء وأدب، وأن تجرّدي الموضوع من كونه موضوعا شخصيا إلى كونه قضية استجابة لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم.
بيّني لهم أن من مظاهر تعظيم هذه الرابطة (الزواج) هو حسن الاختيار والامتثال لوصية النبي صلى الله عليه وسلم: "إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه إلاّ تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض".
أفهميهم أن التغافل عن هذه الوصية النبوية إلى الأعراف والتقاليد يوقع في الفتنة والفساد كما أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم. المقصود أن تحيي في نفوس والديك شعور التعظيم لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم وتعظيم أمرهما.

ثم أخيتي الفاضلة.. إن كان ثبت لك أن هذا الشخص الذي اختاره لك أبويك غير كفؤ لك لا في الدين - وهو الأهم - ولا في مستوى التعليم والثقافة وقد حاولت مع والديك بالحكمة واللين، لكن لم يستجيبا... فليس لك عندها أن تتولي تزويج نفسك بنفسك، لكن لك أن توكّلي القاضي بأن يعقد لك على الشخص الكفؤ في دينه وأمانته وعلمه.

أسأل الله العظيم أن يختار لك ما هو أنفع لك في دينك ودنياك وأن يصلح شأن والديك.

2010-07-08
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
 
 

الحياة السعيدة ..! تتطلب دائما ذاكرة ... ضعيفة تسقط منها اساءات الغير لنا ...
من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
قولي لزوجك بدفئ : أتمنّاك زوجي في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
أهم الركائز في تربية الطفل:المحافظة على سلامة (فطرته). تقوم هذه الركيزة على قاعدة (المناعة والمنع)وتتحقق بـ: التلقين.، التعليم.(معرفي وسلوكي) ، الحوار.، أن لا نورد عليه ما يفسد فطرته.
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
2527
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3951
الإستشارات
854
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار