اكتشتفت في أوراق زوجتي رسالة من حبيب !

 

السؤال

متزوج من شهرين تقريبا, ووجدت في بيتي دفتر لذكرياتها مع حبيبها قبل الزواج ورسالة منه فما العمل؟؟؟ لقد اصبت بصدمة كبيرة وذهوول حتى انها في احد الايام طلبت مني ان اسمي اسم ولدي بعد ولادته واكتشفت انها على اسم حبيبها السابق؟؟؟ مع اني والله يشهد والله على ماقوله شهيد لم اقصر معها في شيء وباعترافها هي حتى في المعاشرة لم اقصر معها

06-07-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك وعليك وأن يجمع بينكما على خير . .

 أخي الكريم . .
 أخبرني أين أجد الإنسان الذي لم - ولا - يخطئ ؟!
 كلنا ذاك الانسان الذي يخطئ ويقع في الخطأ ، وليس أحد مهما بلغ في دينه  وأدبه يكون فوق عتبة الخطأ .
 ولو تأمّل الانسان حال نفسه بتجرّد وصدق لعلم من نفسه أنه كان يقع في ذنوب ومعاصي  أعظم من مراسلة أو ذكريات !
 كالتفريط في الصلاة أو عقوق الوالدين أو الغش أو الغيبة .. وهذه ذنوب  في مصافّ الكبائر .
 المقصود أخي ...
 أن تهتم في حياتك بالواقع لا بما مضى .  الماضي لا يمكن  محوه لكن يمكن استدراكه في الحاضر .
 لا أنصحك أن لا تكثر من التفتيش في أغراض زوجتك ما دام أنك اخترت زوجتك عن يقين واقتناع فلا تمنح للشك فرصة أن يدخل على يقينك .
  لا تخبرها مباشرة بما لاحظت . لكن امزع هذه الورقة واخفيها وقطّعها . فقط كإشارة لها أن  تنفصل عن الماضي . وهي كذلك - غن شاء الله - .

 - حاول أن تُشرك زوجتك في دار لتحفيظ القرآن أو برامج دعوية  تنمّي الروح .
 - اقتنِ بعض الأشرطة والكتب التي تخاطب الروح والوجدان كأشرطة الشيخ خالد الراشد ومحمد المنجد  - وبعض الكتب المفيدة في الأدب مع الله  ومراقبته .
 - احرص على أن تخلّص بيتك من القنوات الفاضحة التي تعلّم الناس طرق الرذيلة وتؤجّج فيهم الغرائز .
 - احرص أنت وزوجتك على أن يكون بينكما عملاً إيمانيّاً مشتركاً كقراءة جزء من القرآن مع بعضكما كل ليلة قبل النوم أو ان تصليا الوتر مع بعضكما أو تتعوّدا على صيام الاثنين والخميس .
 المقصود أن وجود عملاً إيمانيّاً مشتركاً بينك وبينها يزيد من الألفة بينكما وفي نفس الوقت يزيد من تزكية وتهذيب النفس وتصفيتها من شوائب الماضي .
 لا تجعل الماضي حاضراً بين عينيك . لأنه سيعيقك عن التقدم والابداع . لكن اجعل الحاضر أمامك  وتعامل مع الواقع لا مع الماضي .

 أكثر أخي من الدعاء ، وكثرة سؤال الله الستر والعفو والعافية . وفقك الله وأسعدك .

06-07-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني