زوجي يهوى العلاقات النسائية
 
 
-
 1201
  أ. منير بن فرحان الصالح
 4166
 
 
 
كيف يمكن التعامل مع الزوج الذي يهوى إقامة العلاقات النسائية، هل هو الإهمال أم التهديد بالانفصال أم ماذا مع العلم بأنه لدى أطفال يحبون والدهم كثيرا ولا أقوى على تبعات الطلاق. وهذه هي مشكلة عامة ظهرت منذ بدء ظهور الزواج الثاني في المجتمع المصري.
 2010-06-16
 
 



الأخت الكريمة..
عسى الله أن يفرج همك وينفّس عنك كربك وأن يهدي زوجك لأحسن الأخلاق.
أختي الكريمة..
اجتهدي في أن تعفّي زوجك عن الحرام بحسن العلاقة..
اظهري له حبك وصارحيه بذلك...
تجمّلي وتزيني له وأعطيه اهتمامك ووقتك...
حببي إليه أولاده وحببيه إلى أولاده...
ذكّريه بالله وخوّفيه من أليم عقابه وتشتت أسرته بسبب هذه العلاقات..
أكثري من الدعاء له بالهداية والصلاح.
إن كان ولا بد فلا تمانعيه في أن يتزوج بامرأة أخرى، فإنه أن يقيم علاقة بالحلال أفضل من أن يقيم علاقة بالحرام.
ولا أعلم ما هو (الزواج الثاني) الذي تقصدين!!
فإن كان الزواج الثاني هو الزواج من امرأة أخرى زواجاً شرعياً فهذا أمر من الشريعة، والشريعة لا تحلّ شيئا فيه مضرة على العباد بل الشريعة جاءت لتحقيق مصالح العباد وتكميلها ودفع المفاسد وتقليلها.
أسأل الله العظيم أن يلهمك الصبر والإعانة.
2010-06-16
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 4359
2010-05-28
عدد القراءات : 3569
2012-03-25
عدد القراءات : 3915
2010-04-20
عدد القراءات : 6644
2011-01-04
 
 

قل لزوجتك بدفئ : أتمنّاك سيدة الحور في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
لا توجد حياة بلامشكلات . يوجد زوجان يديران مشكلاتهما بحب.
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
7622
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3947
الإستشارات
850
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
405
معرض الصور
84
الاخبار