زوجي يسافر ويتركنا
 
 
-
 1126
  د. مازن بن عبدالكريم الفريح
 4109
 
 
 
بصراحة أنا زوجة وأم لطفلين متزوجة منذ 8 سنوات أعيش حياة عادية ولكن ألاحظ في زوجي بعض الأنانية فهو يسافر ويتركنا بحجة هوايته للبحر والرحلات ولكن أيضا هو طيب القلب ويهتم بي وبأولاده ولكن يسيطر علي شعور بأنه أناني لا يفكر إلا بوناسته فهو عندما يهتم بنا ونسافر معا يقول بأنه أعطانا حقنا وهو يريد حقه بالسفر مع أصدقائه وهذا بصراحة يجعلني اكرهه علما بأني أثق به وهو يخاف الله ولكن أخاف من المؤثرات خصوصا في هذه الدول الغربية راجية منكم سرعة الرد لأني متضايقة وشكرا
 2010-06-04
 
 



الأخت الفاضلة أم عبد الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
أختي الفاضلة نشكر لك حرصك على زوجك وثقتك ومحبتك له وهي من أهم أسباب السعادة في الأسرة.
قد يكون زوجك اجتماعي جداً ومن حقه أن يستمتع بالرحلات الرجالية التي لا يمكن أن يقوم بها مع أسرته ولكل منا أصدقاء يأنس بهم.
لكن لو أوجدت له ما يحقق له السعادة أكثر وكذا الفائدة والأجر بأن تكون رحلاته لها مردود ثقافي أو دعوي و أن يحولها لبلدان إسلامية محافظة أو داخل بلدة تفادياً لأسباب الفتنة وضياع المال فهذا خير.
2010-06-04
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3778
2010-03-28
عدد القراءات : 514
2016-06-25
 
 

قولي لزوجك بدفئ : أتمنّاك زوجي في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
أسرع الطرق إلى قلب ولدك ( القدوة ) .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
9893
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3916
الإستشارات
839
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
67
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار