زوجي معقّد جداً

 

السؤال

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته متزوجه منذ 11شهر من رجل من قريه اخرى عمره28سنه مؤهله العمي ثانوي وله دبلوم سنتين ووظيفته جيده جدا ودخله جيد ايجابياته (ملتزم ولم يكن كذلك عندما تزوجنا لاكن لضرف اصابه ولكنه بدا يوظف الدين في حاجياته وخاصه في حق الزوج من زوجته فلابد الطاعه وان يهجرها اذا غضب وهكذا , يقول بانه يحبني ولكن مع كثر خلافاتنا لم اعد اعلم هل هو حقيقه , يصرف على بيتنا وعلي مع انه احيانا وليس دائما قول باني مسرفه وانا ذهبت للسوق منذ زواجنا 3 مرات او4 وفي كل مره , يحب ان نخرج للتنزه ولكن لابد ان يختار مكان خالي من الناس مثل البر او فوق سفوح جبال او وادي او البحر المهم لايوجد احد ) سلبياته (غيور جدا جدا جدا وغيرته سببت لي المتاعب منذ اول شهر فقد رفض عبائه الكتف فاستبدلتها بعبائه على الراس , ولايريد ان افتح النقاب فاحاول الا افعل وخاصه في اماكن وجود الرجال , لايحب التجمعات كالسوق مثلا فهو عنده كجهنم ولوذهب معي ولو ذهبنا لايريد ان اكلم اصحاب المحل مع اني لا احتاج ان افعل ذلك الا في محلات المكياج وذلك لضروره نقاشهم فيما يخص الجوده والدرجات والمناسب والاكثر استعمال , وايضا يغار من النساء فيحدد لي ما البس ويغضب من لبس البناطيل ولايحب الكعب ابدا ابدا فقلت اني لن البسه الا عند ذهابي الى منزل اقارب او معارف او مناسبات وغيره فلا البس , وايضا يغضب من عدم ذهابي الى النوم معه عندما يذهب مع العلم بانه يداوم تقريبا من 9ص الى 4ص ومن 6م الى 10م باوقات متفاوته فاقضي معظم الوقت لوحدي فانام واتابع التلفاز فاكتفي من النوم , لاينفذ طلباتي الابعد ان عناء شديد وفي الغالب يرفض فعندما اقول اريد الذهاب لاهلي يقول لا اذا انا سافرت اذهبي اليهم , اذا قلت له مللت من الوحده سانزل لجارتي يقول لا واذا قلت دعنا نذهب للتنزه يقول اريد النوم الا ترين اني اعمل طوال اليوم في حين اذا احس هو بالملل او الضيق يقول دعينا نخرج فاخرج معه , والمصروف لايحب ان يضعه بين يدي لا اعلم لماذا فعندما يسافر لمدة 4 ايام يتركني عند اهلي بمبلغ 300 ريال , يغضب عندما لا اذهب لاهله او عندما لا اوافق على النوم لديهم في منزلهم فانا لا ارى حاجه فنحن وهم في نفس المدينه ولا نبعد عنهم سوى اقل من ساعه مع العلم اني اقوم بزيارتهم مره ان لم تكن مرتين اسبوعيا , اذا غضب مني وطلبت منه ان اذهب لاي مكان يرفض بحجه انه غضبان علي فلا ينفذ طلباتي , يغضب مني فيذهب بي الى اهلي ويقول لي اذا تريدين ان اعيدك يجب الالتزام بطلباتي , لايحب المكياج ولو وضعت قال انك لست حجميله هكذا , يحب ان ياخذ قراراته بنفسه وان كانت تخصنا فقد كنا في مدينه اخرى وانا عند اقاربي وهو عند اقاربه لانه مريض عندما قرر العوده ارسل لي يقول احزمي حقيبتك وانا لم اكن اريد ولكن جبرني على ذلك , يحب ان يقول اوامره وان انفذها دون نقاش ) والآن زوجي تركني في بيت اهلي والقصه (سافر وتركني ابات عندهم , منذ يوم الثلاثاء وفي يوم الخميس اخبرته بانني معزومه في مناسبه وسوف اذهب وقد رفض ولكني لم اسمع رفضه , ذهبت واتصل ليتاكد وغضب وجاء من السفر وقابل امي واشتكى لها وانا قد اخبرت امي باني اخبرته , واشتكى ايضا باني اناقشه في كل شي وانا ارى انه من حقي , وقال انه لايريد ان ادخل جارتي البيت ولا اذهب لها مع انها بنت حلال خدومه , ثم استدعتني امي ودخلت وهو موجود وتناقشنا ولكن وكالعاده لانتيجه , خرج ولم يعد ولم يتصل , ولنا على هذا الحال اسبوعين) هل اترك ابي يكلمه ويساله ؟ ومتى ؟ هل يستدعيه ؟ ام يتركه الى ان يتصل وياتي بنفسه ؟ ارجو الرد

23-05-2010

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يُصلح ما بينكما . .

 أخيّة . .
 لعل حياة زوجك السابقة لها انعكاس سلبي على طبيعة ( التزامه ) !
 فحياته السابقة مجتمعة مع التغيّر الذي حصل له ربما شكّل عنده نوع من سطوة الشك والريبة  على ضوء ما كان يعيشه أو يراه في حياته السابقة .
 ولربما أنه يفهم أن الالتزام هو الشدّة والجفاء .

 لذلك :
 - المفترض أن كل فتاة رغبت الزواج أن تختار لحياتها من ترضى دينه وخلقه ابتداءً ، لأن هذا أقرب لحصول الاستقرار بينهما وحسن المعاملة بينهما .
 - احرصي على أن تتحاوري مع زوجك بهدوء  وأن تبيّني له أن الدّين الحقيقي هو ما كان عليه سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم ، فقد كان من خُلقه أن يلعب مع زوجته ويسابقها ويحني كتفه لها لتصعد على كتفه وتنظر للعب الأحباش ، وكان يتضاحك ويتباسط معها  ، وكان يحب عائشة رضي الله عنها فما هوت شيئا إلاّ وافقها عليه ما لم يكن إثماً ...
 بيّني له أن الدّين هو هذه الأخلاق التي كان عليها صلى الله عليه وسلم . .
 وأفهميه أنك فرحتِ باستقامته أشد الفرح لأن الاستقامة  تطهر القلب ، وتزكّي العقل ، وتحسّن السلوك ..
 
 ناقشيه بهذه الأمور  إن لم يكن مواجهة فعن طريق المراسلة والكتابة لكن خاطبيه بلغة راقية دافئة من غير أن  تحسسيه بأنك تتهمينه أو تدينيه في أمر ما ..
 كل ما في الأمر أن تعرضي عليه طرفا من حياته وهديه صلى الله عليه وسلم في بيته  وتذكّريه أن هذا هو الدين .

 اقتني بعض الأشرطة المسموعة والمرئية التي  تتكلم حول ثقفاة ومفاتيح العلاقات الزوجيّة ، تجدين مثل هذه في محلاّت التسجيلات وعلى الانتر نت . .
 لكن مهم أن  يستمع إليها ويشاهدها ، ولو استطعتِ أن تقنعيه بأن تحضري أنت وهو بعض الدورات التدريبية الأسريّة .
 فإن تصحيح المفاهيم خطوة  في الحل نحو حياة مستقرة - بإذن الله - .

 أخيّة . .
 لا زلتما في بداية الطريق . .  والحياة أمامكم  مليئة بالتحدّيات والمسؤوليات .
  فالحياة الزوجيّة ليست محطة للراحة ، إنما هي نقطة البداية والبناء .
 فالاختلاف شيء وارد بين الزوجين  ، ولا توجد حياة بلا مشاكل . لكن الأهم أن نعرف كيف ندير مشاكلنا بإيجابيّة وتعقّل .
 
 إن كان بالإمكان أن تجلسي أنتِ وزوجك مع ( مرشد اجتماعي )  يبصّركما ببعض  الأمور والمفاهيم التي تعينكم أن تفهما بعضكما وتتفهّما واقع الحياة . .

 ادخلي لزوجك في التعامل من باب ( التديّن ) ...  اقترحي عليه أن يكون بينك وبينه عملاً إيمانيّاً مشتركاً كأن تتفقا على أن تقرءا جزءً من القرآن كل ليلة قبل النوم ، أو تتعاونا على أن تقوما  لصلاة الوتر مع بعضكما أو تتفقا على أن تصوما يومي الاثنين والخميس ..
 اجعلي صوت القرآن دائماً صادحاً في بيتك ..
 المقصود أن تُحدثي عنده نوع من الاطمئنان والاستقرار النفسي  ، وتساعديه بطريقة غير مباشرة إلى التوازن في الغيرة والشك .

 استشيري ..
 اقرئي ..
 وأكثري من الاستغفار مع الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم .

 أسأل الله العظيم أن يؤلف بين قلبيكما على الطاعة .
 

23-05-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني