هل أخبر خطيبتي بماضي

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لدي سؤال هام جداَ وحساس جداَ لقد كنت شاب يحب أن يجرب كل شيء ولهذا فقد جربت كل شيء من معاصي كبيرة وصغيرة من زنى إلى شرب المشروبات الروحية..... الخ. لكن المدة وعدد المرات كان قليل جداَ حيث استطعت والحمد لله من الاستيقاظ من هذه المعاصي والعودة لله والدين ولم استعن بأحد غير أهلي مع العلم أن لا احد يعلم بهذه الأشياء حتى أهلي ماعدا بعض الأصدقاء المخلصين والغير راضين عن هذه التصرفات. الآن أنا في عمر الزواج وطلبت من والدتي أن تزوجني فتاة ذات أخلاق ودين مع العلم أني تائب تماما وإنني أعيش وحدي في بلد آخر ولي حرية كاملة أي غير خاضع للمراقبة نهائياَ وهذا البلد مليء بالمسيحيين المتحررين جدا ولكن صامد بسبب قناعة لدي والحمد لله. سؤالي: هل يجب علي أن اخبر خطيبتي أو زوجتي بالماضي الذي لدي؟. أم جزء منه؟ أم لا اخبرها بشيء؟ وبهذه الحالة ماذا افعل إذا سئلت؟ هل اكذب وأنكر؟ قال: {إذا بُليتمْ بالمعاصي فاستَتِروا.}؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ في النهاية جزاكم الله كل خير ورجاء لا تنسونا من الدعاء محمد

21-05-2010

الإجابة




أخي التائب محمد
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
تقبل الله توبتك وغفر لك الذنب وأعانك على البر.
أخي الكريم التوبة إلى الله من أعظم القربات إلى الله تعالى والله تعالى يحب التوّابين ويحب المتطهرين.
فما أجمل لحظات التوبة وما أعظم فرح الله تعالى بتوبة عبده.
فاثبت أخي الحبيب على الحق واعلم أن ملذات الدنيا تفنى ويزول أثرها بزوالها.
فإن الإنسان مهما وقع في المعاصي فإنه لن يجد لذة المعصية إلا حين مواقعته للمعصية، وتزول هذه اللذة عند زوال المعصية ويبقى الكدر والتعب والضيق النفسي والشقاء الروحي بعدها!!
فاحرص أخي يا رعاك الله على كثرة الاستغفار ومداومة التوبة والصلة بالله بالمحافظة على الصلاة والصدقة والبر والإحسان.
أخي الكريم..
بالنسبة لما سألت عنه هل تخبر زوجتك أو خطيبتك بالماضي؟
فإنه لا ينبغي ولا يجوز لك أن تفتح تلك الصفحة أو تخبر بها أحداً فقد جاء في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله: "كل أمتي معافى إلا المجاهرون يبيت يستره ربه ويصبح يكشف ستر الله عليه"
فلا يجوز لك أن تخبرها عن ما مضى من أعمالك ومعاصيك حتى لو سُئلت عن ذلك فاجتهد في أن تعرّض ولا تخبر بها.
ثبتك الله على الهداية وتقبل منك.

21-05-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني