هل تطلب الطلاق قبل الدخول
 
 
-
 1098
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3853
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لي قريبة عقد قرانها ولكن عندما رأته لم ترتاح نفسيا وتحس بالضيق وقد قرب موعد الزواج وهو قليل الاتصال بها مرة بالأسبوع ولما زارها بالعيد وقبلها أحست بكراهية مع انه رجل محترم وذو أخلاق حسنه ونحن نشجعها ولكنها لا تجد أي عاطفة له وتفكر بالانفصال هل تطلب الطلاق أم نتكلم معه ونشجع زوجها بان يتقرب منها كثيرا وشكرا
 2010-06-02
 
 


الأخت الفاضلة أمل
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد
إذا كانت الحال هذه ولم يتم بينهما أي لقاء زوجي، فإن الأفضل أن تعيد الفتاة النظر فإنما جُعلت الخطبة من أجل مصلحة الشاب ومصلحة الفتاة، والمصلحة من النظر الشرعي بينهما هو حصول الألفة والاتفاق، كما قال صلى الله عليه وسلم يوصي ذلك الشاب: "انظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما" أي يوفّق بينكما!
أمّا إذا لم تحصل هذه الألفة ولا هذا الاتفاق بعد هذه النظرة الشرعية (الخِطبة) فإن الأيسر والأرفق بالشاب والفتاة أن لا يغامرا بحياتهما مع وجود عدم الاتفاق والألفة، ولعله يكون لكل منهما نصيب آخر والله تعالى يقول: {وإن يتفرقا يغن الله كلاًّ من سعته}!
على أنه ينبغي للفتاة أن تنظر إلى مستقبلها نظرة واعية موازنة بين فرص الزواج من عدمها، وبين فرص استمرار الحياة الزوجية من عدمها.

ولا تزال هذه الفتاة في بحبوحة من أمرها طالما وأنه لم يتم الزواج بعد!!
والدفع أسهل من الرفع.

أسال الله العظيم أن يشرح صدرها وأن ييسر لها أمرها وأن يرضيها بما قسم لها.
2010-06-02
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 4025
2010-02-11
عدد القراءات : 3688
2010-02-11
 
 

في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!
التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).
الحياة السعيدة ..! تتطلب دائما ذاكرة ... ضعيفة تسقط منها اساءات الغير لنا ...
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
( فئران العلاقة الزوجيّة ).. - ( قناة ) هابطة تسرق الوقت والدين . - أو موقعاً للتواصل أو( شات ) يثير الغرائز ويدفع للتطلّع . - أو جارة أو صديقة أو صديقا تحرّض أو يخبّب .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
0836
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار