أهل زوجي ... وسلبية زوجي

 
  • المستشير : روان
  • الرقم : 1076
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 4457

السؤال

كيف يحاول الزوج ان يوازن بين حقوق زوجته وحقوق والديه .. بحيث يرضي كل الاطراف .. ولماذا يهدد بعض الاباء ابنائهم المتزوجين بالغضب عليهم اذا لم يطيغوهم ضد زوجاتهم ويتحكموا كثيرا في حياة ابنائهم مع زوجاتهم .. الزوج يخاف من غضب والديه وهما يهددانه دوما بذلك في حال اذا عصاهما في سبيل اسعاد زوجته... وفي نفس الوقت اصبح الزوج يطيعهما طاعة عمياء حتى لو كان ذلك على حساب راحة زوجته واستقرار بيته واطفاله .. واصبح ضعيق الشخصية من حيث اتخاذاي قرار لصالح زوجته وبيته مما ادى الى كثرة تدخلات اهله في حياته الزوجية والتحكم بزوجته واهانتها كثيرا بينما يعلم الزوج ذلك ويقف صامتا امام جبروت اهله ضذ زوجته فهو لا يقوى على الدفاع عنها بحجة خوفه من غضبهما الذي يهددانه دوما به فاصبحت حياته هو وزوجته مهددة بالانهيار .. كما ادى ذلك الى تضايق الزوجة من اهانات اهله المتكررة لها والتحكم بحياتهاووصل الامر الى طردهم لزوجته واهل زوجته في احدى المرات من منزل الزوجية .. مما ادى الى نفاذ صبرها وتركهالبيتها والذهاب الى بيت اهلها ... ومطالبتها له بسكن مستقل عن منزل اهل الزوج الذي اصبح جحيما وسجنا لا يطاق ... الان الزوج لا يحرك ساكنا والتزم الصمت من بعد ذهاب زوجته مع اطفاله الى بيت اهلها .. فهو لا يقوى على اتخاذ اي قرار في سبيل انقاذ بيته واسرته من الضياع وهو ما زال يخضع لقرارات اهله في التصرف بشؤون حياته وحل مشكلاته والتي تصب دوما فيما هو ضد زوجته واطفاله وتؤدي الى دمار اسرته وتفككها.. الزوجة صابرة في بيت اهلها وتفكر ماذا تفعل ... وقرار انقاذ الاسرة بيد الزوج المغلوب على امره .. واهل الزوج ــ والده ووالدته متحكمين في الأمر ويأمرون الزوج بطلاق زوجته او الزواج عليها بأخرى .. الزوجة غير مقصرة مع زوجها عندما كانت في منزل الزوجية وتعامله بالاحسان والزوج لا يستطيع حتى حمايتها من جبروت اهله وتسببهم في اثارة المشاكل لها السكن المستقل هو مطلب الزوجة الوحيد الان .. والزوج يرفض ذلك لأن اهله يرفضون خروجه من منزلهم من اجل زوجته واطفاله .. بحجة انهم سيغضبون عليه .. ارجوكم ما الحل في مشكلتي هذه .. وكيف اتصرف مع زوجي .. وما المطلوب مني ؟؟ وجزاكم الله عني كل خير ..

29-05-2010

الإجابة

  وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ويؤلّف بينكما على الطاعة ..

  أخيّة  . . .
 يبدو لي من معلوماتك التي كتبتها عن حياتك أن حياتك مع زوجك لها أكثر  من 5 سنوات . .
 وهي حياة عامرة بإذن الله  بطاعته .

 أخيّة . .
 شيء طبيعي أن يحدث نوع من الاحتكاك وبعض المشقة بين الزوجة واهل زوجها سيما إذا كان الجميع يعيشون في بيت واحد .
 زوجك .. قد لا يكون ضعيف الشخصيّة بقدر ما هو من وجهة نظره أنه برّ بوالديه .
 الزوج يحتاج غلى تصحيح مفهوم ( البرّ ) عنده ..  ولذلك من الفضل أن تقترحي عليه  أن يستشير بعض النّاصحين أو مرشد اجتماعي موثوق  يتكلم معه بهدوء  ليحسّن عنده بعض القيم في مفهوم البر .

 يبقى أن تعرفي ما هو دورك أنتِ تجاه زوجك واهله ..
 لا تحاولي أبداً أن تثيري زوجك على أهله حتى ولو أخطأوا عليك .. لأنه مهما يكن فهم أهله وهو من لحمهم ودمهم ، وفي العادة أن الرجل إذا وُضع بين خيار إمّأ أهله أو زوجته فسيختار أهله . لأن الزوجة يمكن أن تُعوّض  لكن الأهل لا يمكن تعويضهم !
 لذلك استبعدي فكرة أن تثيري زوجك على أهله بأي أسلوب كان .

 لا تفترضي بينك وبين أهل زوجك نوع من الحواجز والانفصام .
 أهل زوجك هم أهلك ..
 فقط غيري من نظرتك إليهم وتفكيرك تجاههم ..
 لا تفكّري أنهم يريدون الإساءة إليك أو لاسيطرة على زوجك بقدر ما يكون سلوكهم وتصرفهم نوع من الحرص عليه وعلى طبيعة العيش معه سيما لو كان هذا الابن هو القائم على شأن أهله .
 فقط  غيري من طريقة نظرتك لأهل زوجك ..
 وغيري من تعامل معهم ...
 فكري بجديّة كيف تكسبينهم هم ..
 ثقي أنك لو كسبت أهل زوجك يعني أنك كسبت زوجك ..
 فمفتاح قلب زوجك هم أهله .
 كوني كواحدة من بناتهم .. فأنت ابنتهم .

 أفهمي زوجك انك تحترمين أهله .. أشعريه باحترامك لهم .. أشعريه بأنك تُكبري فيه  حرصه على البر بهم .
 إشعارك لزوجك بـ ( الأمان ) في هذا الجانب  مفتاح من مفاتيح التغيير .
 زوجك حينما يشعر من جهتك بعدم ( الأمان ) في هذا الموضوع فإن هذا مما يزيد الضغط النفسي والشعوري عليه مما يجعله يتصرف بتصرفات تصفينها أنت بأنها ( ضعف في الشخصيّة ) .

 البيت المستقل ( حل ) لكنه قد لا يكون حلاًّ نهائيّاً .
 فلربما يوفّر لك زوجك سكناً مستقلاًّ  لكن ذلك ربما يكلفه الكثير مما ينعكس على طبيعة العلاقة بينك وبينه فتظهر مشاكل أخرى جديدة ولربما زاد ضغط والديه عليه مع ضغط الواقع والظرف الاجتماعي .

 لذلك لا تفكري دائماً أن الحل هو بتغيير الظروف من حولنا ..
 الحل يبدأ من الاجتهاد في تحسين أنفسنا ونظرتنا للاشياء والتفكير بطريقة أخرى في التعامل مع واقعنا .
 
 أخيّة ..
 أكثري من الاستغفار مع الدعاء .  وتأكّدي أن الفرج قريب .
 فقط  غيري نظرتك ..
 غيري طريقة تفكيرك ..
 ابدئي بأفكار  اهداف جيدة تجاه زوجك وأهل زوجك .
 ثقي تماماً أن برّ الوالدين له بركة على حياتكما قد  تذوقين لذّة هذه البركة في مستقبل الأيام .

 وفقك الله ورعاك ؛ ؛؛

29-05-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني