هل الحب حرام

 

السؤال

حضرة الأخ الفاضل أريد أن أسألك هل الحب بين اثنين حرام؟ فإنني أخاف أن أحب شخصاً لأن ذلك يتطلب تنازلات منها اللمس والقبلة وأنا أخاف الله وأواظب على الصلاة. شاكرة لك ردك الكريم

28-05-2010

الإجابة




الأخت الفاضلة حنان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
الحب شعور فطري ركزه الله في قلوب عباده، وجعل له من الأحكام الشرعية والآداب الإسلامية ما تنظمه فيسعد به الإنسان، فإذا خرج عن تلك الأحكام وتجاوز تلك الآداب شقي به وضل.
فهناك من الحب ما هو واجب لازم مثل حب الله وحب رسوله صلى الله عليه وسلم حب الصالحين من الصحابة والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
وهناك من الوالدين والأبناء والأزواج وكذلك حب مباهج الدنيا ومتاعها مثل الأموال والأنعام كما قال تعالى: {زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ...}
وهناك من الحب ما هو حرام مثل حب أعداء الدين الذين يصدون عن سبيل الله. كما قال الله تعالى: {لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ}. وقد تحب المرأة رجلاً أجنبياً أو يحب الرجل امرأة وهذا قد لا يكون لا سلطان للقلب عليه، ولكن ما يحرم في هذه الحال، هو ما ينبني على هذا الحب فإن ترتب عليه كلام لغير حاجة وخضوع وابتسامة ولقاء وخلوة ونحوها من ذرائع الفساد، فإن ذلك محرم بلا ريب لما يؤدي من الوقوع في الفواحش والآثام وعليه، فنصيحتي لك ولجميع فتيات الإسلام تقوى الله، وأن يبتعدن عن مواطن الاختلاط بالرجال، ويوظفن هذا الشعور أعني "الحب" في طاعة الله.
أسأل الله أن يحفظنا وإياك بحفظه ويكلأنا برعايته إنه جواد كريم.
حضرة الأخ الفاضل
أريد أن أسألك هل الحب بين اثنين حرام؟
فإنني أخاف أن أحب شخصاً لأن ذلك يتطلب تنازلات منها اللمس والقبلة وأنا أخاف الله وأواظب على الصلاة.
شاكرة لك ردك الكريم



الأخت الفاضلة حنان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
الحب شعور فطري ركزه الله في قلوب عباده، وجعل له من الأحكام الشرعية والآداب الإسلامية ما تنظمه فيسعد به الإنسان، فإذا خرج عن تلك الأحكام وتجاوز تلك الآداب شقي به وضل.
فهناك من الحب ما هو واجب لازم مثل حب الله وحب رسوله صلى الله عليه وسلم حب الصالحين من الصحابة والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
وهناك من الوالدين والأبناء والأزواج وكذلك حب مباهج الدنيا ومتاعها مثل الأموال والأنعام كما قال تعالى: {زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ...}
وهناك من الحب ما هو حرام مثل حب أعداء الدين الذين يصدون عن سبيل الله. كما قال الله تعالى: {لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ}. وقد تحب المرأة رجلاً أجنبياً أو يحب الرجل امرأة وهذا قد لا يكون لا سلطان للقلب عليه، ولكن ما يحرم في هذه الحال، هو ما ينبني على هذا الحب فإن ترتب عليه كلام لغير حاجة وخضوع وابتسامة ولقاء وخلوة ونحوها من ذرائع الفساد، فإن ذلك محرم بلا ريب لما يؤدي من الوقوع في الفواحش والآثام وعليه، فنصيحتي لك ولجميع فتيات الإسلام تقوى الله، وأن يبتعدن عن مواطن الاختلاط بالرجال، ويوظفن هذا الشعور أعني "الحب" في طاعة الله.
أسأل الله أن يحفظنا وإياك بحفظه ويكلأنا برعايته إنه جواد كريم.

28-05-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني